لازاريني يدعو إلى توفير نموذج تمويل مستدام للأونروا لضمان دعم اللاجئين الفلسطينيين

نيويورك-سانا

أعلن المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” فيليب لازاريني أن الوكالة تحتاج 1.6 مليار دولار، لتنفيذ برامجها وعملياتها خلال العام الجاري.

ودعا لازاريني في بيان صحفي نشره موقع الأمم المتحدة إلى توفير نموذج تمويل أكثر استدامة يكون بموجبه للأونروا مصدر تمويل منتظم وطويل الأمد ويمكن التنبؤ به، ولا سيما أن الأونروا تعتمد بشكل شبه كامل على المساهمات الطوعية، محذراً من أنه دون هذا النموذج المستدام فإن الأونروا لن تتمكن من القيام بدورها في دعم نحو ستة ملايين لاجئ فلسطيني.

وأوضح لازاريني أن الأونروا تواصل في كل مناطق عملياتها لعب دور لا غنى عنه في حياة الملايين من لاجئي فلسطين، مشيراً إلى أنها تعمل من أجل المحافظة على تقديم الخدمات الأساسية في سياق مالي وسياسي صعب للغاية، لافتاً إلى أن لاجئي فلسطين هم أحد أكثر المجتمعات حرماناً في المنطقة، ويواجهون تحديات غير مسبوقة ويعتمدون بشكل متزايد على الأونروا للحصول على الخدمات الأساسية وفي بعض الأحيان لمجرد البقاء على قيد الحياة.

وأشار لازاريني إلى الضغوط المتزايدة على الوكالة والتي فرضتها التحديات المضاعفة العام الماضي، بما في ذلك نقص التمويل والأزمات العالمية المتضاربة والتضخم المالي والاضطرابات في سلسلة التوريد والتغيرات الجيوسياسية والارتفاع الهائل في مستويات الفقر والبطالة بين لاجئي فلسطين.

وشدد لازاريني على ضرورة ألا تبقى الوكالة في حالة سعي مستمر لجلب المعونات المالية، لتغطية نفقات مساهمتها في تعزيز حقوق الإنسان والاستقرار.

وكانت الأونروا أعلنت في السابع عشر من الشهر الجاري ترحيل مبلغ كبير من نفقاتها إلى السنة المالية الجديدة، محذرة من نقص حاد في تمويل نشاطاتها وقد صرح محمود خلف منسق اللجنة المشتركة للاجئين الفلسطينيين بأن العام الجاري هو الأصعب من حيث الأزمة المالية التي تواجه وكالة الأونروا، حيث رحلت الوكالة من العام المنصرم عجزاً مالياً قدره 80 مليون دولار، وهو الأكبر منذ عشرات السنوات التي مضت.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

المقداد لـ لازاريني: سورية ترفض محاولات النيل من دور الأونروا بدعم الشعب الفلسطيني

دمشق-سانا التقى وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد مع المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة …